البريطانية الساحرة: تجربة قيادة استون مارتن DB11

البريطانية الساحرة: تجربة قيادة استون مارتن DB11

في احدى الاجتماعات في مكان عملي، كنت جالساً الى جانب عضوين من مجلس ادارة الشركة، احدهم يتحدث عن شراء سيارة جديدة؛ الاول يمتلك استون مارتن DB9 والثاني "اس يو في" من نوع رينج روفر.

عندما لاحظت أنهم كانوا يتحدثون عن السيارات، قررت إختلاس السمع لأعرف اكثر عن مفهوم شراء سيارة جديدة لدى مدراء الشركات الكبيرة وعن المواصفات التي يهتمون بها.

بعد حديث دام خمس دقائق، قررا زيارة شركة استون مارتن في اليوم التالي لوضع طلب مبكّر على DB11 الجديدة مع التشديد على التميز باختيار الألوان الخارجية والداخلية، كما المواد المستخدمة وباقي المواصفات التي تعطي استون مارتن الخيار لزبائنها باختيارها.

بعد سماع هذا الحديث، لم أتمكن الا ان أبدي تعجبي لسهولة القرار، بالرغم من وجود عدد كبير من الخيارات، لا سيما اننا نتكلم عن حوالي مليون درهم وهو رقم يخول مالكه ان ينتقي بين خيارات كثيرة جداً.

بعد مرور شهر على هذه الحادثة، تلقيت مكالمة من استون مارتن لدعوتي لتجربت DB11 فور وصولها الى اسواقنا. وعند ذهابي لاستلام السيارة، كل ما كنت أفكر به هو اكتشاف حقيقة وماهية هذه السيارة والاسباب التي تجعلها الخيار الاول لرجال الاعمال و للمدراء التنفيذيين.

استون مارتن DB11 التي اختبرها فريق سترايف أتت بنسخة فولانتي المكشوفة التي تتميز بمحرك ثماني الأسطوانات مع شاحني هواء تيربو يولد 503 أحصنة. المحرك المميز متصل بناقل حركة اوتوماتيكي من ثمانية نسب.

لكن ما يميز الإستون مارتن هو ليس عدد الأحصنة أو ارقام التسارع، فمدير الشركة لا يكترث لعزم دوران المحرك أو قدرة السيارة الايروديناميكية. مالك سيارة DB11 هو شخص يتباهى بلوحات الرسم في منزله، ومجموعة مقتنياته الفنية، وهنا تأتي الاستون مارتن كتكملة لمجموعته وامتداداً لشخصية الرقي والفخامة.

بعد يومين من القيادة، أقتنعت بأن ما من سيارة اخرى حالياً في الاسواق تضاهي رونق وفخامة الاستون مارتن عموماً والـ DB11 خصوصاًً. السيارة ذات تصميم ساحر وجريء بخطوط اقل ما يمكن القول عنها انها مميزة.

مقصورة DB11 مزيج من المواد العالية الجودة كالخشب والجلد، مع تداخل المعادن والكربون فايبر. كل ذلك يعطي السائق انطباعاً انه جالس في غرفة فندق 5 نجوم.

اما تجربة القيادة فهي متعة من شكل آخر، فالسيارة معزولة بشكل كامل عن ضوضاء الشارع، مما يُؤمن الراحة للركاب خلال الرحلات، مع العلم ان كل المواصفات التكنولوجية موجودة في السيارة.

بالنسبة للتطور الابرز على الاستون مارتن بجيبها الجديد، فهو يأتي على الناحية العملانية للسيارة، فقد قامت الشركة البريطانية العريقة بالتعاون مع مرسيدس، لتمدها الاخيرة بتكنولوجيا نقل الحركة وأنظمة المعلوماتية للسيارة، اي ان منظومة الحركة (المحرك وناقل الحركة) أتت من مرسيدس AMG وكذلك الأنظمة السمعية ونظام الملاحة.

باختصار، جددت استون مارتن موقعها كافضل سيارة تجمع الفخامة والشعور الرياضي في آن واحد. أيضاً، مع كونها من أندر السيارات التي تراها على الطريق، فإن DB11 تتربع على عرش الكوبيه الفارهة من دون منازع.

> اقرأ ايضاً: تجربة تسوق وقيادة فريدة من نوعها مع بورشه 911

مواضيع متعلقة