كويت رايدرز: رسالة مجتمعية هادفة

كانت البداية في عام 2010 ومنها تأسست شبكة الرايدرز في خليج الدول العربية وغيرها، وكان الهدف منها حمل إسم الهواية وليس إسم شركة او ماركة، اي احتضان هواية ركوب وقيادة الدراجات النارية لإهتمامها بالشخص وليس الدراجة.

يحدثنا حسين تقي، عضو الفريق ومشرف التواصل الإجتماعي عن كويت رايدرز والفعاليات والانشطة التي يقوم بها، قائلا: "للفريق خطة سنوية تبدأ من شهر اكتوبر وتنتهي في شهر ابريل تقريبا بحيث تكون انطلاقة الموسم بالكويت وختامه في الأردن. اما بالنسبة للفعاليات المحلية، فنحن نحاول كفريق كويتي توصيل رسالة مجتمعية وتطويع الهواية لخدمة المجتمع وتغيير النظرة السلبية عن قائد الدراجة الذي كان ينظر له على انه متمرد وسلبي وخارج عن القانون وهذه احد اهم اهداف الفريق، وها نحن اليوم نرى انها مدعومة من الحكومة وكان للفريق شرف المشاركة في اسبوع المرور الخليجي في عام 2014."

واضاف: "وعندما كبر الفريق وتطور، نمت لدينا الأهداف، وقلنا لماذا لا نساهم في تنمية هذا البلد وتطويره وتطبيق قانونه؟ وبالفعل شاركنا قبل سنة في حملة «اكتشف وطنك» التي يدعو اسمها الى الدهشة ويجذب الناس حوله، إذ كيف يكتشف الإنسان شيئا يعرفه، غير ان هذه الحملة كان لها هدف نبيل تمثل في إبراز تراث الكويت الثقافي والشعبي، وبالفعل تنقلنا خلال هذه الحملة التي كانت بدعم من وزارة الإعلام والمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بين أماكن الكويت، وكنا نزور كل أسبوع متحفا أو مكانا في وطننا، وبالفعل اكتشفنا ثراء الكويت بتراثها الشعبي والثقافي، وساهمنا في نقل ذلك إلى الجميع في الكويت وخارجها."

ومن أهداف كويت رايدرز كذلك المساهمة في تقليل المخاطر التي تصيب قائد الدراجة، عبر توعيته وتوعية قائدي المركبات بكيفية التعاون معه، لاسيما ان الدراجة أصبحت الآن وسيلة مؤقتة للتنقل.

يذكر ان شبكة الرايدرز تضم فرق رايدرز من الكويت والسعودية والبحرين وقطر والامارات وعمان والأردن وفلسطين ومصر والسودان وتركيا، وهذه الفرق تجتمع من اجل الاهداف نفسها.

هذا ويستعد كويت رايدرز لإقامة النسخة التاسعة من أضخم كرنفال للدراجات في شهر فبراير القادم.