هكذا بدت الدرجة الأولى في طيران الإمارات والمستوحاة من سيارات مرسيدس

هكذا بدت الدرجة الأولى في طيران الإمارات والمستوحاة من سيارات مرسيدس

مرسيدس... هذا الاسم العريق في عالم السيارات بات اليوم حاضراً أيضاً في عالم الطائرات، وتحديداً من خلال طيران الإمارات.

نعم، هذا الأمر صحيح. ففي معرض دبي للطائرات، ظهرت البوينغ 777 التابعة لشركة طيران الإمارات بميزات استثنائية، خصوصاً على مستوى الدرجة الأولى، والتي أتت مستوحاة من الفخامة، التي تتوفر في فئة الأس كلاس في سيارات مرسيدس. وبهذا التعاون استطاعت الشركتان نقل الفخامة من السيارات إلى الطائرات أيضاً.

بدأ التعاون في عام 2014، وتحديداً في اجتماع أوّليّ عُقد في وبورن آبي، إنجلترا. وفي هذا المكان، تبادلت فرق من الشركتين أحدث اتجاهات التصميم والابتكارات، فأعجب المصمّمون الداخليّون للطائرات بتصميم الأس كلاس الجديدة. ونتيجة لذلك، اعتمد هؤلاء، ولأوّل مرة على تصميم السيارات في عملهم، والنتيجة كانت مذهلة وأكثر من رائعة.

وبعد ثلاث سنوات من العمل المكثف، الذي انطوى على الكثير من المسودات والاختبارات، ظهر جناح خاصّ جديد من الدرجة الأولى مستوحى بالكامل من سيارة مرسيدس أس كلاس. فما هي إذاً أبرز خصائصه؟

  • الشجرة الوطنية لدولة الإمارات تضيء الطريق إلى الأجنحة الخاصة
  • ضبط أجواء الجناح باستخدام جهاز التحكم الشخصي بدرجة الإنارة والحرارة
  • إمالة المقعد إلى وضعية انعدام الجاذبية للتمتع بالوضعية التي تناسب الراكب
  • نافذة افتراضية للتمتع بالمشاهد العالية الدقة للعالم الخارجي
  • منظار لاستكشاف السماء
  • مقاعد جلدية فاخرة

بعد هذا التعاون الرائع، هل سنشهد تعاوناً آخر بين شركة سيارات عريقة مع إحدى شركات الطيران؟

 

مواضيع متعلقة