نصائح لياقة بدنية شهيرة وخاطئة... فتجنبها

بسبب الطبيعة الاجتماعية للممارسة الجماعية للرياضة في صالات الألعاب، غالبا سيأتي من يسديك نصيحة أو أكثر خاصة في بداية تدريباتك،. قد تكون النصيحة مفيدة وتحمل من الخبرة ما سيوفر عليك الكثير من الوقت وربما الإصابات إلا أنه في أحيان كثيرة تكون هذه النصائح ليست أكثر من أساطير خاطئة ومضرة من شأنها أن تؤخرك عن هدفك أو تجعلك تشعر بأن الأمور أسوأ مما يجب طوال الوقت، ها هي بعض من النصائح التي يجدر بك ألا تلتفت إليها.

 

تريد عضلات؟ تجنب الكارديو

يعتقد الكثيرون أن تمارين الكارديو لا فائدة لها إلا حرق السعرات وبالتالي فإنها ستؤدي لحرق عضلاتك، في الواقع فإن تمارين الكارديو ترفع من تحمل الجسم وقدرته على التمرين بالإضافة لكونها تقلل تدريجيا من وقت النقاهة الذي تحتاجه العضلات بعد إجهادها. يساعد الكارديو كذلك على ضبط نسب تكوين الجسم لتعطيك جسم متوازن المحتوى، بالتالي عليك الحفاظ على تمارين الكارديو من دون المبالغة في وقتها وشدتها لتحافظ على جسدك محكما بينما تنمو العضلات التي تريد.

 

يوميا يوميا يوميا

يظن البعض أن التمرين عالي الشدة يوميا سيؤدي لنتائج واضحة بسرعة كبيرة، الأمر الذي يتضح عدم صحته من خلال كثرة الإصابات وتراجع التحسن والتدهور العام في القدرة على التحمل والمواصلة، لم تصمم أجسادنا لتحمل مثل هذا المجهود بشكل يومي ولوقت التعافي والنقاهة أهمية تماثل أهمية وقت التمرين نفسه، تحرك يوميا لكن لا تقم بتكثيف تمارين شديدة في فترات زمنية قصيرة لهذه الدرجة.

 

لا ألم لا مكسب

واحدة من أخطر النصائح التي يمكنك أن تسمعها، عليك توقع بعض الشد والإرهاق والألم الخفيف في البداية بالطبع إلا أن الأمر عليه ان يخف تدريجيا، الأهم هو عدم تجاهل الألم دوما بدعوى أنه طبيعي، قد ينتج الألم عن مشكلة جسدية أو طريقة اداء خاطئة سيؤدي تجاهل أي منهما لعواقب وخيمة لاحقا بينما يمكنك تداركهما بمجرد أن ينبهك جسمك من خلال الألم.

اقرأ ايضا: التمرين أثناء راحة الغداء: كيف تحقق الاستفادة القصوى