لماذا يعد الانضمام لصفوف اللياقة البدنية فكرة ممتازة؟

يعاني الكثيرون من الراغبين في ممارسة الرياضة من عقبات قد تعيقهم عن الوصول لأهدافهم، يقلق المتمرنون الجدد من عدم معرفة ما يجب  فعله او ما هي التمارين التي يجب أدائها وما إذا كانوا يقومون بتنفيذها على الوجه الأكمل، بينما يفتقد المتمرنون غير الجدد للحافز وللتجديد وأحيانا للتواصل.

ولأننا نميل للعمل بشكل أكثر جدية في المجموعات، قد يكون الانضمام لصفوف اللياقة البدنية حلا مناسبا لكل هذه المشاكل، ها هي بعض أهم المميزات الحقيقية للأمر.

التحفيز

يؤدي التدريب الجماعي إلى دفع المتدرب لأبعد مما يظن، وذلك في وجود مدرب محترف يمكنه مراقبة جسدك وتحذيرك من الإجهاد المفرط أو احتمالات الإصابة، عادة ما نظن أن قدراتنا محدودة أكثر مما هي عليه في الواقع، وفي أغلب الوقت يكون علينا دفع أنفسنا أكثر متجاوزين هذه الحدود  للحصول على النتائج التي نرغب بها.

 

العلاقات الاجتماعية الصحية

أثناء صفوف الرياضة ستجد نفسك محاطا بأشخاص يشاركونك الأهداف والمشاكل وربما واجهوا نفس العقبات التي تواجهها وقاموا بتجاوزها. بإمكان هؤلاء إرشادك للحل الأفضل من دون تضييع الوقت، سيصححون اخطائك أثناء تنفيذ التمارين بتفاني،  الأمر الذي قد يؤدي لتكوين صداقات تدوم حتى بعد الصفوف.

الالتزام

إذا قمت بالتغيب عن الصف، ستجد من سيسأل عنك وقد يقلق عليك لدرجة محاولة الاطمئنان، لن يكون من السهل إخبارهم بأنك قررت إمضاء الوقت في السرير أو أمام التلفاز، كما أن صفوف اللياقة ستكلفك بعض المال الذي قد يحفزك دفعه على الالتزام لتحقيق النتيجة المرجوة مقابل أموالك.

اقرأ ايضا: اهداف رياضية للعام الجديد!