كيف تجعل من منزلك مكانا ملائما للتمرين

إذا كنت شغوفا بحق بالتمارين الرياضية والحفاظ على لياقتك أو كنت تشعر بأن الذهاب للجيم مشقة تمنعك من الحصول على الجسم المثالي وتريد خيارا أسهل، ستجد أن إمكانية التمرين في المنزل دائما ما تعود بفائدة كبيرة على صحتك سواء البدنية أو النفسية، لذلك فإن جعل البيت مكان يناسب الطبيعة الرياضية والنشطة لحياتك يعتبر دائما ميزة حقيقية ومؤثرة، لذا ها هي بعض التدابير التي ستمكنك من الحصول على بيئة تمرين تشع بالحيوية ويشجع على الاستمتاع بأسلوب الحياة الرياضي.

 

مكان معزول

من الصعب التركيز على التمرين أو الشعور بالمتعة خلاله بينما يقاطعك أفراد أسرتك أو زملاء سكنك باستمرار، كذلك فإن البيئة المحيطة إن لم تكن مرتبة ستشعرك بالإحباط خلال التمرين حتى وإن كنت معتادا عليها، لذلك فإن الوضع المثالي سيكون غرفة منفصلة حتى وإن لم تكن واسعة، بباب مغلق يمنع عنك المقاطعة أو الضوضاء.

تسلية وتحفيز

إذا ذهبت إلى أي صالة رياضية فمن المؤكد أنك تعلم كم هو مهم وجود مراّة تراقب فيها نفسك أثناء التمرين، من الضروري وجود مراّة تظهر كامل جسمك من الرأس إلى الأقدام تقابل أجهزة التمرين حتى وإن كانت سجادة يوجا، راقب نفسك باستمرار لتشعر بتحدي الذات ولكي لا تضيع فرصة رؤية نفسك بينما تحرز تقدم، أيضا من المفضل وجود الموسيقى من اجل كسر حاجز الملل وتسليتك بينما تقوم بتمرينك وتساعد على فصلك عن العالم الخارجي بضوضائه لتتمكن من توجيه كامل تركيزك للتمرين.

منع الجسم من التعود

عند اختيارك للمعدات التي ستقوم بالحصول عليها من اجل بناء صالة الرياضة المصغرة خاصتك، تأكد من وجود مزيج من معدات الكارديو والقوة والمقاومة يناسب أهدافك، إذا كنت تحاول خسارة الوزن فأنت تحتاج إلى ما هو أكثر من معدات الكارديو فقط لأن الجسم يعتادها ويبدأ بالثبات مرة أخرى بعد فترة قصيرة، أما دمج تمارين الكارديو والمقاومة فسيمكنك من خداع جسدك كل مرة والاستمرار في خسارة الوزن، ولا تنسى الحصول على مجموعة متكاملة من أوزان التمرين.

اقرأ ايضا: تطبيقات تساعدك على الاستفادة القصوى من تمارينك الرياضية

مواضيع متعلقة