خمس نصائح لتمرين جري ممتع واّمن في الشتاء

لا يعد الجو البارد مبررا كافيا لحرمان الجسم من الجرعة الرياضية المعتادة، كذلك فإن الحفاظ على لياقة الجسم رغم استهلاك المزيد من الطعام للحصول على الدفء يكون مدعاة أكثر لممارسة الرياضة والحركة .

ها هي اذا بعض النصائح التي تضمن لك تمارين جري صحي من دون المخاطرة بالتسبب في أمراض الشتاء الشهيرة، اذا كنت تنوي ممارسة هذه الرياضة في الصباح الباكر او في المساء:

 

لا غنى عن الاحماء

قم بالجري في أنحاء المنزل أو على السلالم أولا لضمان تدفق الدم. وإذا كنت تنوي الركض مع الاصدقاء، ابدأ بالحركة ما ان تنتهي من تمارين الاحماء بدلا من التوقف للمحادثة حتى لا يشعر جسدك ببرد مفاجئ وصادم يجعل إعادة بدء الجري صعبة.

 

 

لا تبالغ في طبقات الملابس

التعرق في الحرارة الباردة سيؤدي للارتجاف لأنه يخفض درجة حرارت جسمك، لذا، ولأنك تعلم أن حرارتك ستزداد مع المجهود، ارتد ملابس تناسب جو أكثر دفئا بقليل من الجو الخارجي، قد تشعر بالبرد في البداية إلا أنه مع ارتفاع درجة حرارة الجسم ستبدأ في الشعور بالحرارة تتصاعد من دون القلق من التعرق.

 

تأكد من مدى رؤيتك

في الشتاء يصبح الجو أكثر ظلمة من الصيف، مع ضوء وساعات شمس أقل، لذلك عليك التأكد من قدرتك على رؤية الطريق أمامك وعلى قدرة الاّخرين على رؤيتك لمنع التصادم، عبر استخدام كشاف يد أو كشاف يثبت على الرأس.

 

اتبع اتجاه الرياح

في بداية التمرين، من المفضل أن تجري في مواجهة اتجاه الرياح لمدة عشر دقائق ثم غير اتجاهك. حاول الجري مع وجهة الرياح من الشرق للغرب أو العكس.

 

ارتد ملابسك على هيئة طبقات

تأكد من أن طبقة الملابس الملامسة لجلدك من قماش صناعي قادر على امتصاص التعرق، أضف بعدها طبقة أخرى، يفضل من الصوف، لقدرته الفريدة على حبس درجة الحرارة بداخله وتدعيم الطبقة الداخلية الممتصة، من الناحية الخارجية من المفضل ارتداء جاكيت أو طبقة مضادة للماء لحمايتك من الأمطار أو من الرذاذ في الرياح وما إلى ذلك، ولا تنس تجنب الأحذية ذات الشبكة أثناء الجري في الشتاء.

اقرأ ايضا: الرياضة الشتوية لخسارة الوزن.. حتى داخل المول!