رحلات كروز فخمة تقودك إلى مغامرات أكثر في 2019

دائما ما تكون رحلات الكروز تجربة مثيرة وممتعة بشكل كبير بينما توفر الاسترخاء والراحة في الوقت ذاته، وفي حالة رحلات الكروز الفاخرة التي تضمن تجربة رفاهية لا يمكن وصفها فإن جزء كبير من المتعة يكمن في السواحل التي تزورها السفينة.

مع مطلع 2019 بدا أن مجال رحلات الكروز قد اتخذ قرارا مصيريا بإضافة المزيد من الوجهات الساحلية السياحية لخط سيره، قد يمكن وصف بعضها بالخطير مقارنة بما اعتادت هذه السفن زيارته.

 

غرينلاند

من الواضح أن رحلات الكروز الأفخم في العالم ستشق طريقها نحو الشمال المتجمد أكثر، هناك حيث الأنهار والجبال الجليدية والخلجان المتجمدة ستستكشف السفن المبنية خصيصا لتسير في المياه الجليدية أماكن لم يزرها أكثر من عدد ضئيل للغاية من المستكشفين، يعود معظمها لتاريخ الفايكنج، وهي الأماكن التي لم يمكن من المعتاد توافرها على قائمة وجهات سفينة سياحية عادية، تخيل مشاهدة الأضواء الشمالية من على متن سفينة بينما تسبح الحيتان الحدباء حولك على مسافة اّمنة تماما.

هذا ومن المقرر أن تضم قائمة الشمال اّلاسكا في 2020.

 

مصر

عوضا عن المرور العابر بقناة السويس، تعود رحلات السفن السياحية إلى السواحل المصرية بعد فترة توقف دامت لسنوات، إذا كان لعب دور فرعون مصري أو كنت من الشغوفين بكليوباترا وقصتها، الاّن أصبحت رحلة الكروز المارة بالشرق الأوسط تتضمن المرور والتوقف في مصر.

 

جزر الجالاباجوس

لطالما عملت الجزر الإكوادورية كوجهة سياحية شهيرة وجذابة، إلا أن رحلات الكروز لم تكن قد أعطتها حقها لصعوبة الاقتراب منها بما يكفي لملاحظة تفاصيلها الدقيقة والاستمتاع بجمالها الخلاب، الاّن توافرت رحلات على سفن أصغر تسمح باستكشاف المياه المحلية للجزر بشكل اعمق، إن كنت من الهتمين بالغوص مع كلاب البحر، ها هي الفرصة قد سنحت.

 

أنتاركتيكا

وكما تشق رحلات الكروز طريقها نحو أقصى الشمال، ها هي تشق طريقها أيضا نحو أقصى الجنوب، ستبدأ سفن كبيرة مثل Scenic Eclipse التي تحمل 200 راكبا والمزودة بغواصة تتحمل سبع ركاب وطائرتي كليكوبتر تحمل كل منها سبعة ركاب أيضا رحلاتها نحو الجنوب المتجمد ليصبح بمقدور الركاب مشاهدة البطاريق وحيتان العنبر وعجل البحر في بيئتها الطبيعية.