لاند روفر ديسكفري سبورت 2020: محسنة لتناسب مغامرات كل عائلة

سيارات لاند روفر مرتبطة بحرية الحركة، سواءً في المغامرات اليومية في أيام الدراسة أو حين تأخذكم مع عائلاتكم خارج الطرقات المعتادة، لتملأ حياتكم بالتجارب والاكتشافات الجديدة في الهواء الطلق الرائع. تم تحويل سيارة ديسكفري سبورت الجديدة لعام 2020 لتصبح أكثر فعالية وتطوراً تكنولوجياً، إضافة إلى كونها عملية جداً، لتحافظ على أمان وراحة الركاب في مختلف الظروف.

> صور لاند روفر ديسكفري سبورت 2020

تحتفظ السيارة بعناصر تصميم ديسكفري المميزة، بما في ذلك غطاء المحرك الصدفي، وخط المنتصف المرتفع والسقف المنحدر، ولكن التصميم الجديد ثورة من ناحية الشكل الخارجي البارز. وتم تحسين التكامل بين مختلف العناصر ليقدم مظهراً أكثر حضوراً مع أضواء الإشارة المميزة المزودة بمصابيح LED في الأمام والخلف، مع شبك أمامي ومصدات خلفية محدّثة.

وفي الداخل، يحوّل نظام المعلومات الرقمي Touch Pro، مع المزيد من المواد الممتازة، المقصورة إلى مساحة عملية وعالية الجودة. المقاعد الجديدة في الصفوف الثلاثة توفر راحة وطابعاً عملياً محسّنان، وبفضل آلية الجر والطوي في الصف الثاني من المقاعد، ازداد عدد وضعيات المقاعد الممكنة إلى 24 تناسب مختلف الأغراض، سواءً كان الطريق إلى المدرسة أو عطلة عائلية.

سيارة ديسكفري سبورت الجديدة تتوفر بطرازات S وSE وHSE، إضافة إلى طراز R-Dynamic الرياضي.

تم تطوير الطابع العملي الفريد لسيارة ديسكفري سبورت بشكل أكبر، مع مساحة تخزين محسنة للأغراض الصغيرة في كل صفوف المقاعد وزيادة بنسبة 20% في سعة خزان الوقود (لتصل حتى 65 لتر). ومع توفر خيار مفتاح الأنشطة من لاند روڤر، هذه السيارة متعددة الأغراض المدمجة أكثر عملية من أي وقت مضى لتأخذ عائلتك إلى أبعد الحدود.

تحت الشكل الخارجي، تتضمن المحركات الكهربائية الجديدة قوة دفع هجينة خفيفة بقوة 48 فولت منذ تشغيل السيارة للمساعدة على تخفيف الانبعاثات واستهلاك الوقود. عند السرعات التي تقل عن 17 كم/س، سيتوقف المحرك حين يدوس السائق على الفرامل، قبل أن يستعيد الطاقة المخزنة ليساعد المحرك عند التسارع على تخفيض استهلاك الوقود. المحرك وناقل السرعة الجديدين محسنان ومنخفضا الصوت وفعالان أثناء القيادة، ليضمنا توفيراً فعالاً سواء كانت الرحلة هي الطريق إلى المدرسة أو رحلة داخل البلاد أو متجهة إلى الجبال.

كجزءٍ من تصميمها لتلائم العائلة العصرية، تتوفر ديسكفري سبورت الجديدة مع تكنولوجيا "مرآة الرؤية الخلفية الذكية" التي تتحول لشاشة فيديو بكبسة واحدة لتظهر ما يقع خلف المركبة بدقة مرتفعة. ومن خلال توفيرها لمجال رؤية أوسع (50 درجة) ورؤية ممتازة في ظروف الإضاءة المنخفضة من الكاميرا الملحقة بأعلى الزجاج الخلفي، تضمن هذه المرآة عدم إعاقة الرؤية الخلفية بسبب الركاب في الصفوف الخلفية أو الأغراض الموضوعة في الصندوق الخلفي.

وتم تقديم تكنولوجيا الرؤية الأرضية لمساعدة الركاب على اكتشاف حواف المدينة المرتفعة أو التعامل مع التضاريس القاسية عبر مشاهدة صور الكاميرا التي توفر 180 درجة من الرؤية العامودية أسفل المركبة على شاشة اللمس. من خلال جعل غطاء المحرك شفافاً، يعتبر هذا تحقيقاً لتكنولوجيا "غطاء المحرك الشفاف".

ولا يتوقف التحول الرقمي هنا، حيث يتم تقديم الشحن اللاسلكي للأجهزة التي تحمل هذه الميزة للمرة الأولى في وحدة التحكم المركزي السفلية، فيما تتوفر مخارج USB وشحن بتيار 12 فولت في كل صف، لتضمن لجميع الركاب الشحن والاتصال الدائم. كما يمكن لركاب الصفين الثاني والثالث التحكم الفردي بالتدفئة والتهوية لجعل المكان أكثر راحةً.

اقرأ ايضا: تجربة رنج روفر ايفوك 2020: قمة في تكنولوجيا السيارات