رولز رويس جون لينون هي حلم جامح من عالم آخر

يُعد جون لينون واحد من ابرز المغنيين في العالم، حيث كان أحد أعضاء فرقة البيتلز، وقد كان من محبي الفنون بشكل كبير، كما أنه كان من رواد التفكير المثالي، وهو ما ظهر عبر الكثير من أغانيه، وقد تجسد ذلك على سيارته من طراز رولز رويس فانتوم V صنع 1965.

تُعد هذه السيارة واحدة من الأشهر لدى شركة رولز رويس، ولا يعود ذلك فقط بسبب ملكية جون لها، ولكن أيضاً بفضل الطلاء الخارجي المعتمد على الخدع البصرية، حيث أنه وبعد أن أمضت عدة عقود في الولايات المتحدة، تم لاحقاً إعادتها إلى لندن كي يتم عرضها في متحف رولز رويس.

قررت العلامة البريطانية ضم السيارة المخصصة إلى مجموعة من 8 سيارات فانتوم رائعة في متحفها كي تحتفل بتاريخ الموديل.

كانت السيارة سوداء اللون فور أن تسلمها جون عام 1965، حيث قام أولاً بتحويل المقاعد الخلفية لسرير مزدوج مع تركيب تلفزيون وهاتف وثلاجة مع مسجل صوت معلق ونظام صوتي مخصص تضمن سماعة خارجية عالية، لكنها لم تحصل على مظهرها الأيقوني سوى في عام 1967، وذلك عندما قام المطرب الشهير بتوكيل شركة JP Fallon البريطانية للتعديلات بإعادة طلاء فانتوم، مستلهما المظهر العام من التصميمات المستخدمة على قوافل الغجر.

هذا واُستخدمت فانتوم في إنجلترا والولايات المتحدة، حتى افترق عنها جون كي يقوم الملياردير جيم باتيسون لاحقاً بالتبرع بها إلى متحف بريتش كولومبيا الملكي في كندا، ويتم حالياً عرضها حول العالم في جولة مستمرة.

اقرأ أيضاً: سيطرة مرسيدس على مجموعة سيارات لوكاكو