تجربة رنج روفر ايفوك 2020: قمة في تكنولوجيا السيارات

رنج روفر ايفوك هي الاصغر بين اخواتها من لاند روفر، الا ان التكنولوجيا التي جهزت فيها هذه السيارة تجعلها ربما الاكثر تطورا.

تجربتنا اليوم للرنج روفر ايفوك بجيلها الثاني لن تكون عادية، فسنتطرق الى الكمية الهائلة من التقنيات والمميزات في هذه السيارة التي تجعل منها الـ اس يو في الانسب في المدينة وخارجها.

التكنولوجيا في رنج روفر ايفوك 2020 تبدأ من الخارج، وان كنت من محبي التقنيات المستقبلية، فلا داعي لاخراج المفتاح من جيبك فسوار رنج روفر كفيل بفتح واغلاق السيارة بمجرد اللمس، فضلاً عن قبضة الباب المختفية في داخله لمنظر رائع والتي تطل برأسها كالسحر لقبضة سهلة.

ومن هذه اللحظة تحديداً يتغير عالمك وتنتقل الى المستقبل مع تكنولوجيا مخيفة الى حد التكهن والتنبؤ بالقادم، فالرنج روفر ايفوك تتعرف عليك من المفتاح والهاتف، قبل ان تغير لك وضعيات المقاعد والمقود وكل الترتيبات بحسب تفضيلاتك، لتستقبلك احسن استقبال؛ ولا تنتهي التكهنات في هذه المرحلة بل ايضا يدخل الذكاء الاصطناعي ويتعلم طريقك ونقاط توقفك اليومية ليقترح عليك وجهتك القادمة، هذا كله وحتى اللحظة لم نتحرك من مكاننا، فالمميزات كثيرة وعديدة، منها الجديد كليا ومنها ما كان موجود سابقا ولكن بنسخ محسنة كنظام ابل كار بلاي واندرويد اوتو ونظام الترفيهي الخاص بلاند روفر وغيرها. ولكن الملفت للنظر هو قدرة النظام على الاتصال بـ 8 اجهزة بنفس الوقت وتوزيع الواي فاي عليها عن طريق الـ 4G، وكل ذلك مفعل صوتيا ايضاً.

وانطلقنا في رحلتنا في الاردن على ضفاف البحر الميت متوجهين في رحلة لتجربة رنج روفر على الطرقات الوعرة، فبالنهاية هذه ليست سيارة عادية، انها اس يو في من انتاج لاند روفر. قبيل الانطلاق، وضعنا عدة التصوير وحقائبنا في الصندوق الخلفي ذات السعة الواسعة، وبما ان عدة التصوير تحتوي على اغراض مرتفعة الطول، اعترضت هذه الاغلااض نظري في المرآة الخلفية، ولكن الحل اتى سريعاّ: من خلال لمسة واحدة على المرآة انتقل المنظر الى ما خلف الاغراض ليعطي صورة عالية الوضوح، معتمداً على كاميرا خلفية ثبتت على سقف السيارة، ولمن سيقول ان هذه التقنية ليست جديدة، الجواب هو ان هذه الشاشة يمكن التحكم بها ان كان من ناحية الالوان بحسب الشمس والاضاءة وحتى يمكن التحكم بارتفاعها بمجموعة ازرار على المرآة نفسها.

وبعد التحضيرات اللازمة، جاء وقت القيادة، فاندفع رنج روفر ايفوك 2020 على الطريق المعبدة براحة هائلة، والاهم هو السقف البانورامي بالكامل ليعطينا شعورا رائعا ونحن نتمتع بالقيادة تحت السماء الصافية للبحر الميت. وصلنا الى نقطة تغيير وجهتنا من الطرقات المعبدة الى الطرقات الوعرة ولكن لن اغوص في تفاصيل نظام التعليق والقيادة Terrain Response 2 المحدث من لاند روفر ولا حتى الارتفاع عن الارض والتفاصيل التقنية لانظمة الاوف رود في هذه السيارة، سأتكلم فقط عما اغرمت به من تقنية ساعدتني كثيرا في عملية القيادة على الطرقات الوعرة، وعلى فكرة، تساعد ايضا في القيادة في المدينة وخصوصاً عند دخول الطرقات الضيقة وحتى مواقف السيارات، ولكن ما هي هذه التقنية التي ابهرتنا؟

يطلق عليها باللغة الانكليزية اسم ClearSight اي ما يعرف بالرؤية الواضحة و من هنا تأتي منفعة هذه الميزة الرائعة في ايفوك.

تعتمد هذه التقنية على مجموعة كاميرات خارجية تنقل اليك الصورة على شاشتك، مظهرة المنظر من اعلى غطاء المحرك ولكن من دون رؤية المحرك، وكأنه اختفى، فما تراه هو صورة واضحة لما امامك تساعدك كثيرا في تخطي العقبات لدى القيادة على الطرقات الوعرة، فيمكنك ان ترى اين يقع الاطار الامامي وما تحته كما يمكن ان ترى ماذا يوجد اسفل السيارة، فمحبي الاوف رود يعرفون اهمية الـ Spotter او المرشد ليعطيك التعليمات لكي لا تعلق في الرمال او على الصخور؛ مع هذه التقنية، اصبح المرشد على شاشتك، اما في القيادة في المدينة فكم مرة وصلت الى شارع ضيق لا تعرف اذا الاطارات ستصطدم بالرصيف ام لا ولكن الآن اصبح لديك رؤية اوضح لرحلة آمنة اكثر.

بالفعل، اثبتت لاند روفر أن الجيل الثاني من ايفوك تحفة تقنية مستقبلية اتت لتسهل حياتنا ان في المدينة او على الطرقات الوعرة.

اقرأ ايضا: تقنية جديدة تتيح لعملاء جاكوار لاند روڤر كسب نقود رقمية أثناء التنقل