استون مارتن تطلق إصداراً خاصاً من دي بي إس سوبرليجيرا

تستعد سيارة دي بي إس سوبرليجيرا لتكون أحدث السيارات المستوحاة من فيلم جيمس بوند الشهير الذي يحمل اسم في الخدمة السرية لجلالتها ضمن الشراكة التي أبرمتها أستون مارتن مع إي أو إن برودكشنز، الشركة المنتجة لسلسلة الأفلام الشهيرة بالتعاون مع استوديوهات مترو غولدوين ماير.

وفي إطار احتفائها بالذكرى السنوية الخمسين لإصدار فيلم في الخدمة السرية لجلالتها عام 1969، ستطرح العلامة 50 نسخةً فقط من إصدار سيارة دي بي إس سوبرليجيرا الخاصة بالفيلم. ومع طلائها بلون أوليف جرين الأخضر الزيتوني المطابق لطلاء سيارة دي بي إس التي قادها جيمس بوند في الفيلم عام 1969، سيتميز الإصدار الجديد بحضور مميز على الطرقات يرقى إلى مستوى جديد كلياً من الأناقة البريطانية الخالصة وما يقترن بها من قوة مهيبة.

ومع مرور 50 عاماً منذ إطلاق عمليات تصوير سادس أفلام السلسلة الذي يروي قصة الشخصية الشريرة بلوفيلد ومحاولاته الدائمة للسيطرة على العالم، وقدمت سيارة دي بي إس التي استخدمت في الفيلم عام 1969 الدعم المثالي لمساعدة العميل السري على إنقاذ العالم من المخاطر والشرور.

ويتواجد هذا المحرك ذو الأداء العالي في موضع منخفض في أقصى الجزء الخلفي من الشاسيه لتحسين مركز الجاذبية وتوزيع الوزن، ويستطيع توليد قوة 725 حصان عند 6500 دورة في الدقيقة و900 نيوتن متر عند 1800-5000 دورة في الدقيقة. ويكفل الضبط الدقيق لمحرك V12 مع الاستراتيجية الجديدة لنظام العادم والأسطوانات النشطة وأنابيب الذيل الرباعية منح دي بي إس سوبرليجيرا طابعاً صوتياً قوياً ومتميزاً، لا سيما في الأنماط الديناميكية الأكثر قوة، فضلاً عن الحفاظ على مستوى الأناقة التي لطالما امتازت بها طرازات سوبر جي تي.

وزودت العلامة هذا الإصدار الخاص من سيارة دي بي إس سوبرليجيرا بجنيح فاصل وشفرة هوائية طولية من ألياف الكربون وعجلات مصبوبة تحاكي شكل الألماس. ويزين الشبك الأمامي المعدني المميز المكون من ست شفرات أفقية لامعة مقدمة هذا الإصدار الحصري والمحدود بصورة تحاكي واحدة من أبرز سمات سيارة دي بي إس التي ظهرت في الفيلم. وتم تحسين سطح الطلاء الخارجي مع استخدام أعمدة جانبية وسقف ملون. ومع التشطيبات الجانبية التذكارية واللمسات الفريدة والأنيقة، باتت السيارة تمثل نموذجاً أصيلاً لسيارات العميل السري 007 على جميع المستويات.

وتتزين مقصورة السيارة بالجلود السوداء الفاخرة المطعمة بجلود ألكانتارا الرمادية الأنيقة، تماماً كما هو الحال مع سيارة دي بي إس التي تعود لعام 1969. كما تتوشح مقصورة القيادة بتشطيبات باللون الأحمر المستوحاة من علبة القفازات الحمراء في السيارة الأصلية، والتي كانت تحمل بندقية جيمس بوند المزودة بعدسة تقريب.

وسيحظى مالكو القطع الخمسين من هذا الإصدار الخاص بفرصة اختيار صندوق مشروبات مصمم حسب الطلب بأبعاد تتناسب بصورة مثالية مع صندوق الأمتعة الخاص بالسيارة. ويعتبر هذا الصندوق بمثابة عنصر مكمل مثالي لسيارة Super GT المذهلة هذه. ويتم فتح صندوق المشروبات الأسود بواسطة مشبك معدني لامع، ليكشف عن الجانب الداخلي المبطن باللباد الأحمر الذي يوفر مساحةً تتسع لزجاجتين من المشروبات الفوارة الفاخرة وأربعة كؤوس خاصة.

ويعتبر إصدار دي بي إس سوبرليجيرا الخاص بفيلم في الخدمة السرية لجلالتها أحدث الإضافات التي أبدعتها العلامة ضمن سلسلة سياراتها المستوحاة من أفلام العميل 007، والتي تشتمل على كل من سلسلة جولدفينجر دي بي 5 وإصدار دي بي 9 جي تي بوند إيديشن في عام 2015. وستباع سيارات الإصدار الخاص الخمسين من أستون مارتن بسعر 300,007.00 جنيه استرليني، وسيبدأ تسليم السيارات خلال الربع الأخير من العام الجاري.

اقرأ ايضا: دي بي إس سوبر ليجيرا فولانتي: أستون مارتن تتخطى الآفاق مع تجربة جي تي فائقة